مملكة ريماس الحب



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم زوار مملكة ريماس الحب
http://remasalhob.montadarabi.com/
مدونة زهرة الياسمين
http://alhobalhkled.blogspot.com/
اهلا بكل اهل وزوار مملكة ريماس الحب الكرام نورتونا ونورتوا قلوبنا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ريماس فؤاد
 
انت عمري
 
قبطان البحار
 
امير الكلمه
 
محمد الصفتى
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 9 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قبطان البحار فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 121 مساهمة في هذا المنتدى في 75 موضوع

شاطر | 
 

  أين القمر؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريماس فؤاد
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع


الجنس الجنس : انثى عدد المساهمات : 112
تاريخ التسجيل : 03/10/2012
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مهندسة معمارية

مُساهمةموضوع: أين القمر؟   الإثنين أكتوبر 08, 2012 2:59 pm

أين القمر؟




أينَ القمَر؟




(1)




(قالوا: انتظرْ


لم تبقَ إلا بضع ساعاتٍ و يأتي! )




* * *




(2)




جاءَ الخبرْ


و الحزنُ ربّان السفينةْ


ما عادت الأخبارُ تصنع فارقا


تلك الأحاديثُ الحزينةْ


تنطوي بالليلِ، ثمّ يقتلها السَحَرْ


و تعودُ تُخلَقُ من جديدٍ فوق أنّاتِ البشَرْ


جاء الخبَرْ


و الكل فوق الموجِ يسعى


ينظرُ البحَّارُ في العين القديرةْ


تسأل العينُ العيونَ المستديرةْ


ما بالها لا تستبينُ قلوبُنا أرضَ الجزيرةْ ؟؟


ما بالُه عجز البصَرْ ؟


و الريح تعوي


تنقل الأصداءَ من ضوء المدينةْ


و تسوق أشرعةَ القدَرْ


يا ويل سبَّاحٍ، يجيدُ الأمرَ في هذا المطَرْ




* * *


(3)




هذا السباقُ.. و أنت عدَّاءٌ مَهَرْ


يتسلل الوهنُ الخبيث إلى العظامِ كأنه


يبغي استلابَ الفوز منكْ


عضلاتُ ساقيك اللتين تراختا


فتعيد قوةَ الانقباضِ إليهما


و تصيح: " هذا النصرُ أقبَلَ، فاثبتا


خط النهايةِ قد أتى.. "


و الليلُ في ثوبٍ ترصّعَ بالنجومِ بلا قمَرْ !


و الجسمُ طول السبقِ يذوي


- من ترابٍ قُدَّ هذا الجسمُ، ليس من الحجَرْ! -


(لو كان يدري ما المحاورةُ اشتكى)


لكنّه يدري العذابَ، و قلبَ منصورٍ بكى




* * *




(4)




جاءَ الخبرْ


إعصارُ هذا البحر منقولٌ لنا


ترويعنا من قبل إغراق السفينةْ


ذاك الهدفْ


قرصان هذا الليل منصور بنا


و كأننا نقضي عليه بأنْ نُعينَهْ !


أو مثلما


تنوي القضاء على العذاب فتنتحرْ!


في ليلها، الأنجمُ من دون القمَرْ!




* * *


(5)




جاء الختامْ


تتحدثُ الناسُ المحيطةُ عن بطلْ


أنت البطل


الناسُ تهتُف باسْمِكا


- لا يشهدون الضعفَ يهْزمُ مَلِكا -


هوتِ المقاومةُ الحصينةْ


و تدلّت الدمعاتُ تهطلُ من عيونْ


كانت بها – دهراً – سجينةْ


و انهرتَ تحت الرايةِ البيضاءِ تعلنُ عن


قضاء الواجباتِ، و بدء آلامٍ لعينةْ


قُضِيَ السباقُ.. و أنت مسكينٌ صبَرْ


أين القمَرْ؟!


أوَلمْ يَعِدْكَ بأنْ يشاركك الثمَرْ؟!


هذي الثمارُ تطل من فوق الشجرْ


فلماذا ليس مشاركا؟




* * *




(6)




(قالوا: انتظرْ


لم تبقَ إلا بضع ساعاتٍ و يأتي)


صبحٌ تلا صبحاً، و لم يأتِ القمرْ


و تطوف بالأوصافِ تنشرها


لعلّ الناس تأتي بالخبَرْ


فلماذا لا يتفقَّدون مغيبَه؟


ألِعِلمِهم؟


أم لا يدورُ بفكرِهِم


حجمُ الخطرْ ؟


عجباً، كأنّ اليأس ضلَّ طريقَه


أم هل تراه الصبر بالصدرِ استقر ؟؟




* * *




(7)




جاء الخبَرْ


تتهيأ الأسماعُ لاستقبالِهِ :


(قُتِلَ القمَرْ )




* * *




[/b]




أينَ القمَر؟




(1)




(قالوا: انتظرْ


لم تبقَ إلا بضع ساعاتٍ و يأتي! )




* * *




(2)




جاءَ الخبرْ


و الحزنُ ربّان السفينةْ


ما عادت الأخبارُ تصنع فارقا


تلك الأحاديثُ الحزينةْ


تنطوي بالليلِ، ثمّ يقتلها السَحَرْ


و تعودُ تُخلَقُ من جديدٍ فوق أنّاتِ البشَرْ


جاء الخبَرْ


و الكل فوق الموجِ يسعى


ينظرُ البحَّارُ في العين القديرةْ


تسأل العينُ العيونَ المستديرةْ


ما بالها لا تستبينُ قلوبُنا أرضَ الجزيرةْ ؟؟


ما بالُه عجز البصَرْ ؟


و الريح تعوي


تنقل الأصداءَ من ضوء المدينةْ


و تسوق أشرعةَ القدَرْ


يا ويل سبَّاحٍ، يجيدُ الأمرَ في هذا المطَرْ




* * *


(3)




هذا السباقُ.. و أنت عدَّاءٌ مَهَرْ


يتسلل الوهنُ الخبيث إلى العظامِ كأنه


يبغي استلابَ الفوز منكْ


عضلاتُ ساقيك اللتين تراختا


فتعيد قوةَ الانقباضِ إليهما


و تصيح: " هذا النصرُ أقبَلَ، فاثبتا


خط النهايةِ قد أتى.. "


و الليلُ في ثوبٍ ترصّعَ بالنجومِ بلا قمَرْ !


و الجسمُ طول السبقِ يذوي


- من ترابٍ قُدَّ هذا الجسمُ، ليس من الحجَرْ! -


(لو كان يدري ما المحاورةُ اشتكى)


لكنّه يدري العذابَ، و قلبَ منصورٍ بكى




* * *




(4)




جاءَ الخبرْ


إعصارُ هذا البحر منقولٌ لنا


ترويعنا من قبل إغراق السفينةْ


ذاك الهدفْ


قرصان هذا الليل منصور بنا


و كأننا نقضي عليه بأنْ نُعينَهْ !


أو مثلما


تنوي القضاء على العذاب فتنتحرْ!


في ليلها، الأنجمُ من دون القمَرْ!




* * *


(5)




جاء الختامْ


تتحدثُ الناسُ المحيطةُ عن بطلْ


أنت البطل


الناسُ تهتُف باسْمِكا


- لا يشهدون الضعفَ يهْزمُ مَلِكا -


هوتِ المقاومةُ الحصينةْ


و تدلّت الدمعاتُ تهطلُ من عيونْ


كانت بها – دهراً – سجينةْ


و انهرتَ تحت الرايةِ البيضاءِ تعلنُ عن


قضاء الواجباتِ، و بدء آلامٍ لعينةْ


قُضِيَ السباقُ.. و أنت مسكينٌ صبَرْ


أين القمَرْ؟!


أوَلمْ يَعِدْكَ بأنْ يشاركك الثمَرْ؟!


هذي الثمارُ تطل من فوق الشجرْ


فلماذا ليس مشاركا؟




* * *




(6)




(قالوا: انتظرْ


لم تبقَ إلا بضع ساعاتٍ و يأتي)


صبحٌ تلا صبحاً، و لم يأتِ القمرْ


و تطوف بالأوصافِ تنشرها


لعلّ الناس تأتي بالخبَرْ


فلماذا لا يتفقَّدون مغيبَه؟


ألِعِلمِهم؟


أم لا يدورُ بفكرِهِم


حجمُ الخطرْ ؟


عجباً، كأنّ اليأس ضلَّ طريقَه


أم هل تراه الصبر بالصدرِ استقر ؟؟




* * *




(7)




جاء الخبَرْ


تتهيأ الأسماعُ لاستقبالِهِ :


(قُتِلَ القمَرْ )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://remasalhob.montadarabi.com
 
أين القمر؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة ريماس الحب :: §©¤][ •» أدب الحروف العذبة «• ][¤©§ :: ღ♥ღ أنين النآي وعزف الحروف ღ♥ღ-
انتقل الى:  
المواضيع الأكثر شعبية
الحب الضائع كلمات ريماس فؤاد
ترانيم عشاق الرومانسية
إليـــــــك يــــــــا حبيبـــــــي
لا تحزن ياقلبي
لا تقولي نسيتك غزة بقلمي ريماس فؤاد
خياطة فستان صيفي للبنوتة
,,,,اكتـــــــب يا قلمــــــــــــــــي ,,,,
دموع على هيئة بشر
عليك بالنسيان
حواف مطرزة بالترتر والخرز
<div style="background-color: #bf9e82;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم {اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ}

google-plus-icon tweeter-icon facebook-icon